بسم الله الرحمن الرحيم

حضرة المعلمين والمعلمات الأفاضل

أعزائنا ألطلبه

أولياء الأمور الكرام

الأهل المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أزف إليكم جميعا افتتاح موقع مدرستنا على شبكة الانترنت ليقدم أفضل الخدمات للطلاب والمعلمين والأهالي ويساعدهم في الوصول إلى المعلومات والمشاركة في بناء المعرفة النافعة وتسهيل عملية التواصل.

وبهذه المناسبة الطيبة اهمسُ في أذن المربين:  أن عملنا في حقل التربية والتعليم يشبه عمل المزارع الذي يقبل على أرضهِ يقلبها بالمحراث والمعول ليبذَرها ويتولى رَيَّها بالماء حتى ينبت الزرع ويبذل في رعايتِهِ كده وجده ويحوطه بعنايته ويقظته وهو يفعل ذلك صابرا متجلدا, من اجل إن يحصل على أفضل النتائج ويجني منه المحصول الوافر.

لقد عهد ألينا بتربيه وتعليم هذا النشء من طلابنا لنتعهدهم بالصقل والتهذيب والتوجيه السليم ونوليهم الرعاية والعناية والدعم ما يبعث فيهم الثقة بالنفس والطمأنينة والاستقرار وحب الاستطلاع وبهجة التعلّم والإقدام حتى يسيروا معنا في طريق المعرفة والعلم وقد ذلَّلنا بين أيديهم العثرات وسَّهلنا لهم المسالِك ونَمينا فيهم القدرات, لينهلوا من معين العلم السائغ ما ينير لهم طريقهم ويكشف عن أبصارهم عماية الجهل وعن نفوسهم الإحجام والتراخي.

إخوتي الكرام لقد أنيط بنا جميعا هذا الشرف العظيم لصنع جيل طموح وناجح يواكب تطورات العصر بيقظة وينخرط فيه, أَنها لمسؤولية وأمانه ورسالة بالغة الثقل لا يتماسك تحت ثقلها إلا الأشداء بعزيمتهم وإيمانهم وإرادتهم نحو الإصلاح والتغيير من أهل الضمائر ألحيه والعقول الواعية  والكفاءات العالية, ويعجز عنها أصحاب النظرة القصيرة والحلول السريعة والمنفعة المادية والمصالح الشخصية وكل من كان ضعيفا. نسال الله أن نكون الأقوياء الأمناء لنتمكن بصبرنا وتجلدنا وتمسكنا بأهدافنا وتقييمنا الدائم لذاتنا, أن نتحمل تلك الامانه الكبيرة على ثقلها دون أن نتخاذل أو نتهاوى, فان الذي يقدّر عَظمِ الأمانة التي يحملها  المعلم لن يهدأ له بال ولن يحلو له نوم إلا إذا تولاها بحزمه وعزمه ليؤديها على أَفضل وجه وفي أحسن ما يكون الأداء, فالجميع يأمل منا نحن أهل التربية, الذين نذرنا أنفسنا لهذا المنصب السامي والمهنة العظيمة لبناء إنسان الغد الواعد فالجميع يترقبون حصيلة جهدنا ونتائج أعمالنا, فلا بد أن نتفانى في تأدية رسالتنا بكل صدقٍ وأمانه وإخلاص وها نحن نشيدُ لكم موقعاً لتبادل المعرفة والمعلومات لتكون بين أيديكم بكل يُسر وسهولة ولتقديم اكبر خدمه ممكنه لطلابنا وأهلنا ومعلمينا, كما وندعوكم جميعا للمشاركة والمساهمة بآرائكم وإبداعاتكم ونصائحكم وتعليقاتكم وتعقيباتكم وان تصوغوها بلغة عربية سليمة. وبهذه المناسبة أَشكر المعلمين الذين بادروا وقاموا على هذه ألفكره وأخرجوها إلى النور وأخص بالذكر الأستاذ سليمان العصيبي والأستاذ سعيد مصري والأستاذ امير مصري وكل من ساهم في ذلك, داعيا لله أن يوفقنا جميعا إلى ما ينفعنا وينفع مجتمعنا.                                                

                                                                             و بالله التوفيق           

                                                                 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  

مدير المدرسه: موسى الصانع.