ضمن نشاطها التربوي الثقافي المتنوع خلال طابورها الصباحي، أحيت مدرسة اقرأ الشاملة ذكرى مجزرة كفر قاسم وذلك يوم الخميس التاسع والعشرين من الشهر الجاري سعيا حثيثا منها نحو تثقيف أجيالها الناشئة المتعاقبة وإطلاعها على معالم تاريخ شعبنا الفلسطيني. فعلى أنغام الموسيقى الحزينة، انطلق طلاب وطالبات الصف الحادي عشر أ، بتوجيه وقيادة الأستاذ أحمد كبها، في ساحة المدرسة حاملين الأعلام السوداء واللافتات المختلفة تعبيرا عن الجو المأساوي العام وكذلك الأبعاد المختلفة لذكرى المجزرة المشار إليها. بعد ذلك، تناولت الطالبات ملاك أبو علان، رشا أبو عبيد وإيمان الصانع سرد رواية المجزرة سردا متميزا حوى في طياته حوارا ثلاثيا حول تساؤلات موضوعية تاريخية متعلقة بالمجزرة وارتكاب القتل بدم بارد بحق سكان كفر قاسم أطفالا شبابا نساء وشبابا.

وفي ختام الفعالية، شكر مدير المدرسة المربي موسى الصانع الأستاذ أحمد كبها على تنظيمه لتلك الفعالية وثمن عاليا مشاركة طلاب وطالبات الحادي عشر أ معتبرا تلك المشاركة انعكاسا للوعي والانتماء. كما علق المدير بقوله: ( من واجبنا كمربين ومعلمين أن نناقش ونعيش مع طلابنا محطات وذكريات تاريخ شعبنا الفلسطيني الذي ننتمي إليه ونشكل لبنة من لبناته، كما من حق طلابنا أن يتعرفوا على تاريخ شعبهم والمجازر التي ارتكبت بحق العرب في هذه البلاد.)

اترك تعليقاً